تكنولوجيافي اليابان

“الروبوت اليد” بمقومات بشرية!

أهلا بزوار عالم التكنولوجيا اليابانية التي لا تخلو من الأعاجيب .. فهل أنتم مستعدون مواكبة الروبوتات؟

فلنبدأ مقالنا هذا، روبوتُ هاند أو الربوت اليد بمقوٌمات بشرية التي تكاد تثقن الأداء.

الإمساك بقارورة مياه، لمس كْريمة مخفوقة، استعمال الأدوات و قطف زهرة … كل هذه العمليات  جد سهلة بالنسبة لليد البشرية بفضل معرفة شكل الأشياء، لُيونتها، وزنها و كيفية الإمساك بها… ، على عكس الروبوت ،فهي عمليات جد جد صعبة. لهذا، تتم دراسة أحاسيس و حركة أصابع الروبوت اليد أصبعُُ بأصبع بتواصل مباشر مع أيادي بشرية

لكن، هذه الأجهزة المعقدة تحتاج لكمية كبيرة من الكهرباء نظرا لحجم الآلات عملاق، و إن حدث أي عطب أثناء العمليات هناك نسبة خسارة أدوات جد باهضة الثمن، هذه الدراسات مكلٌفة للغاية، و في الأخير تصنيع الروبوت اليد يصبح مستحيلا.

فوكايا ناوكي،  أستاذ مشارك من كلية التكنولوجيا الصناعية بطوكيو التي وضعت “كاراكوري”.

لحل المشكلة المذكورة أعلاه قامت كل من الطاقة الجديدة، منظمة تنمية التكنولوجيا الصناعية (NEDO) و مزدوجة جيكين، كلية التكنولوجيا الصناعية في مدينة طوكيو (المشار إليها فيما بعد بكلية التكنولوجيا الصناعية بمدينة طوكيو) يوم 11 يناير من السنة الجارية بعرض تطويرها لثقنية كاراكوري و ذكرت أنها ستكون مسؤولة على تسويق الثقنية.

ماهي كاراكورا ؟!

كاراكورا هو هيكل يقلٌد أصابع و يد البشر. وذلك بالدراسة الهندسية للبنية الهيكل العضمي، الأوتار، المفاصل و أيضاً طريقة تحرٌك الأصابع، مثل أصابع يد الإنسان تماماً.
قامت الشركات الثلات المذكورة سابقاً بالعمل على كل أصبع وسمٌوا ذلك بآلية الإرتباط التعاوني.


ثقنية تقليد اليد و الأصابغ (كاراكوري).

المميز الكبير لكاراكوري هو أن الأصبع مجزء و مشترك بجدور على شكل مرافق تسهل عملية الثني، هذه الثقنية يُطلق عليها طبٌيا باسم MP المشترك. و هناك ميزة أخرى في أطراف الأصابع أنها مجوٌفة تساعد على تثبيت الأشياء عند الإمساك بها.
عملية MP تساعد في تحريك الأصابع بسلاسة.

و كذلك، تم إضافة جزء صغير على أطراف الأصابع يمثل الظفر، يُتمم الإحكام للأشياء التي تتكون من مواذ ملساء.

الشركات الثلات قمن بتطوير كاراكوري بواسطة F-HAND و New D-HAND و ORIGAMI-HAND . لكل واحدة لها ميزتها الخاصة.

F-HAND هي قريبة جدٌا لليد البشرية، لها 5 أصابع تتمسك بإحكام للأدوات، و أيضاً المواد المطٌاطية لكن بقوة ضعيفة.

 New D-HAND تتحكم فقط في ثلات أصابع، تستطيع إمساك الأشياء المائعة و الرطبة و كذلك الورقية.

ORIGAMI-HAND مصنوعة من الورق، ببساطة مختصٌة بالأدوات الطٌبية و المواذ الغذائية.

لتحريك الأصابع و ثنيها تحتاج لمحرك و مبرمج يتحكٌم بها ليست أوطوماتيكية العمل.
الفيديو أسفله يلخٌص كيف تعمل ربوت هاند.

الشركات الثلات تعمل لتطور مشرعها و سيصبح أطوماتيكي العمل .. هذا
تحدي لكن ليس بالشيء المستحيل.

إلي أي مدى ستبدع العقول اليابانية؟ أستصبح الروبوتات و ريثتنا في كوكبنا ؟ أسئلة تستحق التفكير حقاً.

روبوت هاند من بين عشرات الإبداعات التكنولوجية اليابانية، ترقبوا المزيد قريباً بإذن الله.

الوسوم
اظهر المزيد

Kuma

أوهايو منا سان~ أدعى حمزة فضلي كوما (Kuma) , الأنمي الألعاب الإلكترونية و الثقافة اليابانية باتت جزء من حياتي اليومية . أعمل كمنسق و مترجم للغة اليابانية ومدون يوميات مغربي و اليابان . أنتظر ترحابكم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock